test فصول الكتاب test

11سبباً للصراعات الشخصية | الخطوات الذكية

1- التحامل/ والمحاباة:

        يعزي الصراع في المؤسسات في أحيان كثيرة إلي العداء الشخصي، حيث يختلف شخص مع شخص آخر بسبب ما يشعر كل منهما تجاه الآخر.

2- الطباع الرديئة/ العناد:

        يبدو أن بعض الناس يعيشون حياتهم وهم يحملون عصا ويبحثون عمن يقاتلهم.

3- الحساسية/ الأذي:

        عندما يعاني شخص من انخفاض في معنوياته، أو من شعوره بعدم الأمان أو الاستقرار في حياته فإنه يشعر أن أي نقد يوجه إليه أو أي مواجهة شخصية إنما هو هجوم شخصي عليه.

4- الاختلاف في المفاهيم/ القيم:

        إن معظم الصراع ينتج بسبب النظرة المختلفة التي يري فيها الناس العالم. إن هذه الاختلافات يمكن إرجاعها إلي الاختلافات في النشأة والثقافة والجنس، التجربة والتعليم، الطبقة الاجتماعية والاقتصادية.... إضافة إلي العوامل البيئية الأخري.

5- الاختلاف حول الحقائق:

        الحقيقة هي عبارة عن معطيات يمكن تقديرها حسياً، أو حدث يمكن توثيقه. إن الجدل حول الحقائق يجب أن لا يطول كثيراً، لأن الحقائق يمكن التأكد منها ولكن عندما يقول أحدهم: "في الحقيقة أنت لا تقدر مشاعري" فإن هذا القول لا يمكن توثيقه ولا قياسه لذا فهو في الواقع ليس سوي خلاف في المدارك والمفاهيم.

6- الاختلاف حول الأهداف والأولويات:

        عندما يدور نقاش في شركة استثمارية ما حول ما إذا كان يجب أن تركز استثمار أموالها في السوق العالمية أو في السوق المحلية فإن هذا يعتبر اختلافاً حول الأهداف. أو عندما يثار جدل حول: هل من الأولي زيادة فرص التدريب الفني لأمناء الصناديق في مصرف ما.

7- الاختلاف حول الوسائل المتبعة:

        قد يكون لكلاً الطرفين نفس الأهداف ولكنهما يختلفان حول كيفية تحقيق هذه الأهداف. مثلاً: كيف يجب أن يتم عقد برامج تدريب أمناء الصناديق؟.

8- المنافسة علي موارد قليلة:

        فمثلاً قد يتجادل مديران حول أي منهما بحاجة إلي تعيين مساعد له أكثر من الآخر، أو حول من يجب أن تتم زيادة ميزانيته، أو حول كيفية توزيع أجهزة الحاسوب الجديدة.

9- المنافسة من أجل السيطرة:

        وهذا يحدث عندما يحاول شخص أن يتفوق علي الآخر ويبزه ويمكن أن نري ذلك عندما يتنافس موظفان من أجل الحصول علي ترقية أو سلطة في الشركة.

10- سوء الفهم:

        إن معظم ما يبدو علي أنه صراع شخصي هو في الواقع نتيجة سوء الفهم. إن الاتصالات مع الآخرين إذا لم تتم بعناية واهتمام فإنها قد تخفق. وعندما تخفق فإن استنتاجات المستمع حول نوايا المتحدث تؤدي في أحيان كثيرة إلي الصراعات الشخصية.

11- التوقعات والآمال التي لم تتحقق:

        إن معظم الأسباب المذكورة آنفاً ناتجة عن عدم تحقيق شخص ما لتوقعات الشخص الآخر منه، إن التوقعات والآمال التي لم تتحقق هي السبب الأول للطلاق. وكذلك هي السبب الأول للطرد من العمل، والخلل الذي يصيب العلاقات بين الأفراد. إن السبب الرئيسي لعدم تحقيق الآمال هو أن هذه الآمال والتوقعات غير منطقية وغير مناسبة، وكثيرة... ولم تحدد طبيعتها.

test مختارات من الكتاب test test