test فصول الكتاب test

6شروط ضرورية لجعل المال أو أي شيء آخر عنصراً مهماً في التحفيز للأداء الأفضل | الخطوات الذكية

1- هل المال حافز مهم للموظفين؟

حتي يكون المال حافزاً يجب أن يكون الحصول علي المزيد منه هدفاً بحد ذاته. ذلك أن بعض الناس قانعون برواتبهم ومصادر الدخل الأخري التي لديهم لذا فالمال ليس محفزاً لهم.

2- يجب أن يكون لدي المدراء ميزان عادل لقياس أداء الموظفين:

        إن عمولات المبيعات أو الأجرة التي تدفع علي إنتاج القطعة يمكن تقديرها، ولكن ليس من الممكن قياس أداء الجميع بهذه الكفاءة. فمثلاً كيف يمكن قياس كفاءة المدرس؟ إن تقديرات الطلاب تعتمد علي العامل الشخصي إلي حد كبير، وملاحظات المدير حول أداء الأستاذ تتم علي فترات متقطعة. فإذا تم استعمال مقياس موضوعي واحد كأداء الطلاب مثلاً في الصفوف الأخري فإن هذا سوف يؤدي إلي تجاهلنا لكافة العوامل الأخري. إن إيجاد المقياس الأفضل للأداء يتطلب التفكير المتأني والفهم الكامل لطبيعة العمل المراد تقييم الأداء فيه.

3- يجب أن يتمتع المدراء بصلاحية تقدير مكافآت الموظفين بناء علي نوعية أدائهم:

        مثل هذه الحرية لا توجد في الكثير من المؤسسات حيث تتم الزيادات للجميع علي قدر المساواة إما بسبب سياسة الشركة أو رغبات الموظفين أو طلبات النقابة. ويمكن للموظفين أن يرضوا ويقتنعوا بجعل الزيادة في مكافآتهم تابعة لأدائهم إذا شعروا أن هذه المكافآت والزيادات ليست منه بل حق مكتسب لهم يجب عدم المساس به.

4- يجب أن يعي الموظفون أن الزيادات التي يحصلون عليها تعكس مباشرة مستوي أدائهم:

        يجب أن تكون قناعتهم كالتالي: "لقد حصلت علي هذه الزيادة نتيجة لجهدي، وإذا تابعت أدائي المتميز الفترة القادمة فإنني علي الأرجح سأحصل علي علاوة أخري، لذا فعلي أن أجتهد في عملي.

5- يجب أن يؤمن الموظف بأن الزيادة أو المكافأة التي حصل عليها مناسبة للجهد الذي بذله:

        كان أحد مؤلفي هذا الكتاب يعمل في إحدي الشركات التي قامت في إحدي السنوات بتخصيص مبلغ يعادل 7% من مجموع رواتب الموظفين للزيادات السنوية. وكانت هذه نسبة مرتفعة. غير أن الإدارة العليا أعلنت أن كل من كان تقديره مرضياً فسوف يحصل علي زيادة مقدارها 6% أما الواحد في المئة المتبقية فسوف توزع علي المتميزين في الأداء. وكان هذا يعني أن الذين حصلوا علي تقديرات عالية سوف يحصلون علي زيادات تتراوح بين 7و10% ونتيجة لذلك فقد شعر عدد قليل من الموظفين بأن حجم الزيادة التي حصلوا عليها للمجهود الزائد الذي بذلوه في سبيل الشركة كان مناسباً.

6- يجب أن يكون الموظفون راغبين في بذل الجهود المطلوبة لتحسين أدائهم:

        إذا وصل الموظف إلي أدني مستوياته في عدم الكفاءة فإن الزيادة السنوية وحدها لن تؤدي إلي تحسين أدائه، وكذلك فإن الموظف الذي يشعر بالعزلة وعدم الانتماء قد لا يكون مستعداً للعمل بجد أكثر رغم الحوافز المالية. وهناك ما يعرف بظاهرة (لو ردزتاون) في بداية السبعينات، حيث قام عمال خط تجميع في أحد شركات السيارات برفض العمل الإضافي بالرغم من الحوافز المادية المغرية التي قدمت لهم بسبب طبيعة عملهم الروتينية.

test مختارات من الكتاب test test