test فصول الكتاب test

8 نصائح لتقديم المتحدث بصورة لائقة | الخطوات الذكية

1- أطلب من المتحدث أن يزودك بما يحبذه عن سيرته الذاتية:

        إن الحديث عن السيرة الذاتية للمتحدث مهمة صعبة ذلك أنك قد لا تكسب رضي المتحدث في ذكر الأشياء التي اخترتها عنه من سيرته الذاتية، وبدلاً من ذلك أطلب من المتحدث أن يزودك بما يريد أن يقوله عن نفسه واستأذنه في أن تقوم ببعض الحذف أو الإضافات الثانوية.

2- أجر مقابلة مع المتكلم:

        إن أفضل تقديم حصل معنا كان بواسطة أشخاص أجروا معنا مقابلات قبل قيامنا بإلقاء كلماتنا.

        ولعل من أفضل الأسئلة التي وجهت إلينا: "في جملة واحدة ما هي فلسفتك في ...." ما هو الحدث الذي كان له أعمق الأثر في حياتك المهنية؟ ومن هو الشخص الذي كان له أعمق الأثر في حياتك؟ "ما هو طموحك الشخصي الذي لم تحققه بعد".

3- أجب عن هذا السؤال: "لماذا اخترت هذا المتحدث"؟:

        لا تشغل ذهن الجمهور بمؤهلات المتحدث مثل: ألقابه، درجات العلمية والجوائز الحائز عليها، ذلك أن الجمهور يود أن يعرف لماذا تم اختيار هذا المتحدث الواقف أمامهم بالذات. ما هي خبرته في هذا المجال؟ لماذا هو بالذات المؤهل لكي يتحدث هنا وليس غيره؟

4- كن متفائلاً:

أشعر الجمهور بأنك متحمس لحضور المتحدث وبأنك تتوق شوقاً لسماعه.

        ابتسم دون تكلف وكن لطيفاً لبقاً.

5- إشراك الجمهور بشيء تعرفه عن المتكلم:

        إن المتحدث بحاجة إلي تفاعل فوري من الجمهور وباستطاعتك أن تساعده بذلك بذكر مواقف له متميزة تعرفها جيداً، ولكن حذار من أن تجرحه أو تسبب له الإساءة.

6- لا تسرق الأضواء من المتكلم:

        إن مهمتك هي تقديم المتكلم وليس الموضوع. إن المتكلم هو الذي سوف يقوم بتقديم الموضوع. عليك أن تعرف ما إذا كان المتكلم يود أن يبوح بأشياء خارج نطاق عنوان الموضوع.

        إن أسوأ مقدمة هي التي تخالف هذا المبدأ بشكل فاضح مما يؤدي إلي تشويه المحاضرة.

7- لا تقل أبداً: "إن متحدثنا لا يحتاج إلي تقديم".

        إن ذلك سيكون مبتذلاً إذا لو صح هذا الأمر لكان عليك أن تجلس مع الجمهور وتصمت.

8- أذكر اسم المتكلم قبل أن تذكر أي شيء آخر:

        وهذه ليست قاعدة جامدة، ولكن كل مقدمة جيدة سمعناها كانت تبدأ باسم المتكلم. بعد إعلان اسم المتكلم بصوت مرتفع وواضح فإن بقية التقديم سينساب بشكل طبيعي وبدون جهد.

test مختارات من الكتاب test test